أزهار أبو معشر

الوصف

عاش جعفر بن محمد البلخي (787-886)، المعروف بأبي معشر، في بغداد في القرن التاسع. وبينما كان في الأصل عالما مسلما في علم الحديث ومعاصرا للفيلسوف الشهير الكندي، نمى عنده اهتمام بعلم الفلك في سن متأخرة نسبيا، السابعة والأربعين. وأصبح أهم وأوفر الكتاب إنتاجا في علم الفلك في القرون الوسطى. وقد ضمت أعماله وتوسعت لتشمل الدراسات القديمة للعلماء السابقين من أصل مسلم، وفارسي، وإغريقي، ومن بلاد النهرين. تُرجمت أعماله إلى اللاتينية في القرن الثاني عشر، وكان لها تأثير كبير على العلماء في الغرب من خلال توزيعها على نطاق واسع في شكل مخطوطة. وهذا الكتاب هو الطبعة الأولى لتحاويل سني العالم (المعروف أيضا باسم كتاب النكت) لأبي معشر، وقد ترجم إلى اللغة اللاتينية من قبل الترجمان يوهانيس هيسبالينسيس (يوحنا الإشبيلي) في القرن الثاني عشر. ويتعلق النص بطبيعة السنة (أو الشهر أو اليوم)، حسب تحديد الأبراج، وكان يُقصد به أن يكون دليلا لتعليم وتدريب المنجمين. ويشمل الكتاب رسوما توضيحية عديدة للكواكب والأبراج. قام بطبع الكتاب إرهارد راتدولت، وهو طباع من أوغسبورغ بألمانيا اشتهر في وقت مبكر، ثم قامبيد ذلك مع اثنين من مواطنيه بتأسيس شراكة للطباعة في البندقية في 1475.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

إرهارد راتدولت، اوغسبورغ، ألمانيا

العنوان باللغة الأصلية

Flores Albumasaris

نوع المادة

الوصف المادي

20 ورقة (الأخيرة فارغة)؛ نقوش خشبية: إيضاحات؛ 20 سنتيمتر

ملاحظات

  • المعروفة باسم فلوريس أسترولوجيا

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 أغسطس 2016