خطة أيالا

الوصف

سمّى جون ووماك مؤرخ الثورة الممكسيكية خطة أيالا بأنها "الكتاب المقدس" عند الزاباتيين. كتب الخطة كل من إميليانو زاباتا وأوتيلو مونتانيو ووقعها الاثنان في 25 تشرين ثاني 1911 وأعالناها في 28 تشرين ثاني في العام ذاته. وأصبحت برنامج العمل للتمرد الزاباتي بعد انفصالهم عن مبادر الثورة المكسيكية فرانسيسكو إ. ماديرو. وبالإضافة إلى إدانة "خيانة" ماديرو الذي اعتبرته أكثر تنازليًا، تطرح خطة أيالا مطالب التمرد الزاباتي الزراعي: إعادة الأراضي التي أخذت من القرى خلال البورفيرياتو وإعادة التوزيع الزراعي للعزب الكبار، مع دفع التعويضات. وكان من شأن الفلاحين الزاباتيين الذين كان مقرهم في ولاية موريلوس الجنوبية أن يطالبوا بهذه الحقوق بقوة السلاح، ولذا أن يستمروا في التمرد الذي بدأه ماديرو، والذي لم يكتمل على يده.

آخر تحديث: 25 سبتمبر 2015