جنود يرتدون الزي العسكري

الوصف

هذه اللوحة المائية من حرب الاستقلال الأمريكية هي لجان بابتيست أنطوان دي فيرجير (1762-1851)، وهو فنان فرنسي قاتل في الحرب كملازم ثان في كتيبة فرنسية والذي حافظ مفكرة يومية مصورة عن تجاربه في الحرب. واللوحة المائية التي تبدو في المفكرة تظهر تنوع الجنود الذين كانوا يقاتلون من أجل الاستقلال الأمريكي، حيث يبدو من اليسار إلى اليمين، جندي أسود من الفوج الأول لرود أيلاند، ورجل ميليشيا من نيو أنغلالند، ورجل من جكاعة الحدود يحمل البندقية، وضابط فرنسي. ويقدر أن نحو 5,000 جندي أمريكي من أصل أفريقي قاتل في الحرب الثورية. ورغم أن معظم الجنود السود من نيو إنغلاند حاربوا في أفواج مندمجة، ألا أن فوج رود أيلاند الأول يستثنى من ذلك -- إذ كان يتألف من 197 رجلا أسود بقيادة ضباط من البيض. ومع ذلك، فقد كانت هذه الوحدة تعتبر نخبة وشاركت في عمليات معركة رود أيلاند وحصار يوركتاون. وتنتمي اللوحة المائية إلى مجموعة آن س.ك. براون العسكرية في مكتبة جامعة براون، وتعتبر أولى المجموعات الأمريكية المخصصة لتاريخ وأيقنة الجنود وكل ما يتعلق بهم، وإحدى أكبر مجموعة في العالم مكرسة لدراسة البزات العسكرية والبحرية.

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015