الغابة. أنيتا وهي تموت

الوصف

تصور هذه اللوحة وطنيين إيطاليين أثناء حروب التوحيد الإيطالية، وهي مستخرجة من "بانوراما" متحركة لها عدة مشاهد، والتي يبلغ ارتفاعها ما يزيد عن 1,2 متر وطولها 110 أمتار. كانت اللوحات الهائلة الشبيهة بهذه توعا شائعا من الترفيه في القرن التاسع عشر. وتُبسط اللفيفة ببطء بينما يصف المتحدث ما يجري. وفي مجملها تقدم هذه البانوراما سردا عن حياة ومآثر جيسيبي غاريبالدي، المناضل الإيطالي. يُنسب العمل إلى جون جيمس ستوري (1827-1900)، وهو فنان من نوتينغهام بإنجلترا، لكن اختلاف جودة الأداء من البانوراما الواحدة إلى الأخرى يشير إلى أنها كانت من عمل العديد من الفنانين. يتكهن مؤرخو الفن أن ستوري لم يذهب بتاتا إلى إيطاليا، لكنه كان قد شاهد صورا من تلك البلاد في الجرائد وقام باستنساخها. تنتمي البانوراما إلى مجموعة آن س.ك. براون العسكرية في مكتبة جامعة براون، وتعتبر أولى المجموعات الأمريكية المخصصة لتاريخ وأيقنة الجنود وكل ما يتعلق بهم، وإحدى أكبر مجموعة في العالم مكرسة لدراسة البزات العسكرية والبحرية.

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015