تغيير الحرس في الفاتيكان

الوصف

يصور هذا الكاريكاتير بقلم الرصاص ملك إيطاليا فيكتور إمانويل الثاني ونابليون الثالث كجنود تغيير الحرس، بينما يحدق البابا بيوس التاسع حوالي الزاوية. يروي الكاريكاتير المناورات المعقدة في أواسط القرن التاسع عشر بين فرنسا والنمسا والولايات البابوية والقوميين الإيطاليين التي سبقت توحيد  لإيطاليا. كانت القوات الفرنسية والنمساوية في روما لحماية الولايات البابوية منذ 1850، عندما بدأ البابا بيوس التاسع التخوف من ازدياد القوميين الذين كانوا ضد البابا. وفي 1858، دخلت ساردينيا في اتفاقية مع نابليون الثالث لمحاربة النمسا للحصول على مناطق لومباردي وفينيسيا -- إحدى أوائل خرب التوحيد الإيطالية. ويكاد أن يكون من المؤكد أن الرسم من وقت مبكر في عام 1858، وقبل أن يدخل نابليون الثالث في اتفاقية على حدة مع الملك النمساوي والتي راوغت فيكتور إمانويل. نُشر الكاريكاتير في مجلة بانش في 8 تشرين أول 1864، وهو موقع ومؤرخ من قبل جون تينيل (1820-1914)، وهو رسام بريطاني. كان تينيل معترفا به كرسام كارتون سياسي موهوب، لمن أحسن ما يعرف به هو رسومه للنسخة الأصلية من أليس في بلاد العجائب. وينتمي الرسم إلى مجموعة آن س.ك. براون العسكرية في مكتبة جامعة براون، وتعتبر أولى المجموعات الأمريكية المخصصة لتاريخ وأيقنة الجنود وكل ما يتعلق بهم، وإحدى أكبر مجموعة في العالم مكرسة لدراسة البزات العسكرية والبحرية.

آخر تحديث: 25 سبتمبر 2015