راقص مع مجموعة من محركي الدمى في باتافيا

الوصف

كانت هذه الراقصة جزءا من فرقة تتألف من المطربين المتجولين كانوا يسافرون في أنحاء جاوا في أواخر القرن التاسع عشر ويؤدون الرقصات وعروض العرائس. يُعتبر فن الدمى الظلي الإندونيسي الذي يُعرف باسم وايانغ كوليت، من أقدم التقاليد القصية في العالم. بدأ الرقص الجاوي التقليدي كطقس في البلاط، لكنه مع مرور الوقت تداخلت فيه القصص والتقاليد التي كانت تُمثل في مسرحيات الدمى. والتقطت الصورة من قبل استوديو ودبيري وبيج الذي أسسه المصوران البريطانيان والتر بنتلي ودبيري وجيمس بيج في 1857. والصورة هذه من مجموعات المعهد الملكي لدراسات جنوب شرق آسيا والكاريبي في ليدن.

آخر تحديث: 25 سبتمبر 2015