ال بركان سميرو (مشهد من مسكن باسارونغ)

الوصف

تظهر هذه الطبعة الحجرية الملونة سميرو (سيميرو)، وهو أكبر بركان على جزيرة جاوا. وبينما يُعرف أيضا بماهاميرو، أو الجبل العظيم، كان ابركان يثور على الأقل مرة في السنة أثناء القرن التاسع عشر، ومنذ عام 1967 ما زال في حالة من النشاط المسمر تقريبا. يظهر هذا المنظر من بلدة باسوران عمودا من الدخان يتصاعد من قمة الجبل. أمضى الرسام الهولندي أبراهام سالم (1801-76) 29 سنة في إندونيسيا حيث أنتج العديد من لوحات المناظر الطبيعية المثيرة. وهذه الطبعة الحجرية واحدة من 15 منظرا لجاوا وهي تستند على عمل سالم، وقد أنتجها النقاش الهولندي ج.ك. غريف ونشرها في أمستردام في 1872. والعمل هذا من مجموعات المعهد الملكي لدراسات جنوب شرق آسيا والكاريبي في ليدن.

آخر تحديث: 12 فبراير 2016