جاكي روبنسون من فريق بروكلين دوجرز، في وضع تأهب وجاهز لتسديد ضربة

الوصف

كان جاك روزفيلت روبنسون، المعروف بجاكي روبنسون، أول لاعب بيسبول أفريقي أمريكي في فريق تابع للدوري الممتاز. كان روبنسون  فبل ذلك نجماً رياضياً في جامعة كاليفورنيا في لوس أنجيليس، ثم خدم في الجيش ولعب مع فريق كانساس سيتي موناركس التابع لدوري الزنوج. كسر روبنسون رسمياً "حاجز اللون" في دوري البيسبول الممتاز في نيسان 1947، وذلك عندما لبس بذلة البروكلين دوجرز وحمل الرقم 42. تراوحت ردود فعل مشجعي ولعيبة البيسبول بين الحماس الجامح إلى الحذر والعداء الصريح. لكنه سرعان ما كسب الاحترام وأصبح رمزاً للفرص المتاحة للسود. الأخبار الرياضية، التي كانت تعارض وجود السود في البطولات الكبرى، قدمت لروبنسون أول جوائزها لللاعب المستجد للعام 1947. شملت رحلة روبنسون مع البيسبول مدة عشر سنوات من الأداء المتميز، جمع فيها متوسط ضربٍ بلغ 0,311، ولعب في ست بطولات من سلسلة العالم، واستولى على البيس (القاعدة) 19 مرة. كما أنه فاز بجائزة أثمن لاعب في دوري الاتحاد الوطني في 1949، عندما قاد الدوري بمتوسط ضرب 0,342 والاستيلاء على 37 قاعدة.

آخر تحديث: 12 فبراير 2016