أنواع مختلفة من السورينامية

الوصف

تتألف هذه اللوحة المائية لأرنولد بوريت (1848-88) من رسوم صغيرة لشتى الأشخاص من المجتمع وخلفياتهم العرقية في مستعمرة سورينام الهولندية في أواخر عقد الثمانينات من القرن التاسع عشر. كان بوريت فنانا هاو بارعا كما كان أيضا محامي وقسا كاثوليكي. درس القانون في جامعة ليدن ومارسه في روتردام قبل أن يصبح كاتبا في المحكمة العليا في باراماريبو عام 1878. وأصبح قسا في 1883، وكانت نيته العمل مع مرضى الجذام في سورينام. توفي بمرض التيفوس في 1888. كما يُعرف بوريت لتصميمه لداخلية كاتدرائية القديسين بطرس وبولس في باراماريبو، إحدى أكبر المباني الخشبية في منطقة الكاريبي. وهذه اللوحة المائية من مجموعات المعهد الملكي لدراسات جنوب شرق آسيا والكاريبي في ليدن.

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015