كتاب شفاء الأسقام في وضع الساعات على الرخام

الوصف

هذا العمل بحث للموقتين، ويناقش موضوع الدلالة على الساعة بواسطة الملاحظات الفلكية مثل زاوية ميل الشمس والارتفاع،بالإضافة إلى سمت وطول الظل. ويبحث المؤلف في 14 فصلا في طرق حسبة هذه العوامل وتحديد الاتجاه الصحيح للصلاة (القبلة)، بالإضافة إلى التوقيت في اليوم. كما يلاحظ أن استعمال الآلات مثل العلامات على المسطرة والبرﮔار (من كلمة ﭙارﮔار بالفارسية)، والطرق الهندسية هي بسيطة، ولكن مع ذلك غير دقيقة. لذلك، فهو يبدأ في شرح النواحي الحسابية للقياسات الفلكية. ويتضمن عمله العديد من الرسوم البيانية الهندسية ويزخر بالجداول المستندة على تلك التي أعدها أبو العباس أحمد بن محمد بن كثير الفرغاني، الذي يُعرف أيضا في تاريخ علم الفلك باسم ألفراغانوس. وكان الأخير قد زار مصر في 861 (247 هـ.) للإشراف على بناء مقياس النيل. إن اسم الكاتب رمضان بن صالح بن عمر بن حجازي بن عمر الحافظ المقري، المعروف بصفتي.

آخر تحديث: 8 مارس 2016