مسيرة الحقوق المدنية إلى واشنطن، دي.سي.: الدكتور مارتن لوثر كينغ، الابن، رئيس مؤتمر قيادة الجنوب المسيحي، وماثيو أهمن، المدير التنفيذي للمؤتمر الوطني الكايوليكي للعدل بين الأعراق، في حشد من الناس

الوصف

حدثت المسيرة إلى واشنطن من أجل توفير الوظائف والحرية في آب 1963 وكانت بمثابة الإطار لكلمة "لدي حلم" الشهيرة للقس الدكتور مارتن لوثر كينغ الابن، رئيس مؤتمر القيادة المسيحية الجنوبية. وكان أ. فيليب راندولف الزعيم العمالي ومؤسس نقابة الإخوان الحمالين العاملين في قاطرات النوم قد اقترح القيام بمسيرة كبيرة نحو العاصمة كوسيلة لحث الكونغرس وإدارة الرئيس جون ف. كينيدي للعمل على إقرار الحقوق المدنية. ومن المشاركين الآخرين في التخطيط للمسيرة القس كنغ نفسه ورئيس الرابطة الوطنية للنهوض بالملونين روي ويلكينز ورئيس لجنة التنسيق الطلاببية السلمية جون لويس. وكانت المسيرة سلمية تماما، وقد اجتذبت ما يُقدر بين 200،000-300،000 شخص. ويُعزى لها الفضل على نطاق واسع في المساعدة على تمرير قوانين الحقوق المدنية الخارقة في عام 1964وعام 1965. ويظهر هنا يوم المسيرة القس كنغ وماثيو أهمان، المدير التنفيذي للمؤتمر الوطني الكاثوليكي من أجل العدالة بين الأعراق.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

وكالة الولايات المتحدة للإعلام، دائرة الصحافة والمطبوعات

العنوان باللغة الأصلية

Civil Rights March on Washington, D.C.: Dr. Martin Luther King, Jr., President of the Southern Christian Leadership Conference, and Mathew Ahmann, Executive Director of the National Catholic Conference for Interracial Justice, in a Crowd

الوصف المادي

1 صورة فوتوغرافية (أسود وأبيض)

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 1 يوليو 2014