نحن نستطيع ان نفعل ذلك! [روزي المبرشمة]

الوصف

كان هذا الملصق الذي أنتجته ويستنغهاوس خلال الحرب العالمية الثانية لحساب لجنة تنسيق الإنتاج الحربي جزءا من حملة وطنية في الولايات المتحدة لتجنيد النساء في القوة العاملة. فلمواجهة النقص الحاد في اليد العاملة في زمن الحرب، كانت هناك حاجة للنساء في الصناعات الدفاعية والخدمة المدنية وحتى القوات المسلحة. وقد هدفت حملات الإعلام إلى تشجيع النساء اللواتي لم يسبق لهن شغال وظائف للانضمام إلى القوة العاملة. ومجدت الملصقات والأفلام والصور أدوار المرأة العاملة وجملتها واقترحت ضرورة عدم التضحية بأنوثة المرأة. وتم تصوير المرأة على أنها جذابة واثقة من نفسها وعازمة على القيام بدورها لكسب الحرب. وقد طغت صورة المرأة في المصانع على جميع صور المرأة العاملة خلال الحرب العالمية الثانية. وقُدمت روزي المبرشمة -- القوية الكفؤة ترتدي الأوفرهول والمنديل--باعتبارها رمزا للأنوثة الوطنية. وأُدرجت في الصورة المنقحة المثالية للأنثى تجهيزات أعمال الحرب كالبذلات الموحدة والأدوات ودلاء الغداء.

آخر تحديث: 12 فبراير 2016