إلى الغابات!

الوصف

يبرز هذا الكاريكاتير السياسي للفنان كليفورد كينيدي (1869-1949) الرئيس تيودور روزفلت وشخصية تيدي بير. وكان بريمان رسام الكاريكاتير لصحيفة واشنطن بوستمسؤولا عن علاقة الترابط بين روزفلت ولعبة الدب الشعبية. وفي تشرين الثاني 1902، شارك روزفلت في عملية صيد دببة في ولاية ميسيسيبي. وفي أثناء عملية ملاحقة الطرائد، وجد روزفلت دبا جرحته كلاب الصيد ورفض في البداية إطلاق الرصاص عليه، ولكنه أمر في وقت لاحق يقتله لوضع حد لمعاناته. وقد نشرت الواشنطن بوست رسما كاريكاتيريا لبيمان يوضح الحدث. وسرعان ما ارتبطت الصورة التي رسمها بريمان لشبل محبوب بلعبة الدب المدلل التي يحبها الأطفال. وعندما بدأ المهاجر اليهودي موريس ميتشوم بصنع دمية دب كلعبة للأطفال لبيعه في متجره، أرسل أحدها هدية لروزفلت وطلب السماح له باستخدام اسمه. وكان ميتشوم يمتلك متجرا صغيرا في بروكلين، في نيويورك. وقد وافق روزفلت وبدأ ميتشوم انتاج أعداد كبيرة من الدببة للبيع في الولايات المتحدة وحول العالم.

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015