شهادة قسم خطية من لوي يونغ تشير إلى أنه والد لوي جوك سونغ، وشهادة من شهود غير صينيين (أنجزت الوثائق في مدينة نيويورك)

الوصف

في ربيع 1882، وافق  الكونغرس على قانون استبعاد الصينيين ووقعه الرئيس تشستر أ. آرثر. وقد فرض هذا القانون حظرا حازما  لمدة عشر سنوات على هجرة العمال الصينيين. وهذه المرة الأولى التي يحظر فيها القانون الاتحادي دخول مجموعة عرقية على أساس أن ذلك يهدد النظام العام في بعض المناطق. وقد توج تمرير هذا القانون العداء المتنامي في الولايات المتحدة لعدة عقود للمهاجرين الصينيين والتي نمت بفضل التنافس على الوظائف والعداء العنصري. ولقد قُدمت هذه الوثائق المحفوظة في سجلات دائرة الهجرة والجنسية الأمريكية دعما لطلب مقدم من لوى يونغ، وهو عضو في شركة على شارع موت في مدينة نيويورك لإحضار ابنه من الصين إلى الولايات المتحدة.

آخر تحديث: 22 سبتمبر 2014