إلى داخل فكي الموت : قوات الولايات المتحدة يخوضون المياه ويخترقون النيران النازية

الوصف

تظهر هذه الصورة من مكتبة فرانكلين د. روزفلت في هايد بارك في نيويورك هبوط الجنود الاميركيين في نورماندي بفرنسا صباح يوم 6 حزيران 1944، أي بداية الغزو الذي طال انتظاره لتحرير أوروبا من قبضة ألمانيا النازية. كان القسم الأكبر من القوات التي جاءت إلى الشاطئ من الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا مع وحدات أصغر من فرنسا وبولندا وبلجيكا وتشيكوسلوفاكيا واليونان وهولندا. وقد واجهت القوات الغازية عقبات هائلة. شملت الدفاعات الألمانية الآلاف من الجنود المتحصنين في خنادق، والمدفعية والألغام والأسلاك الشائكة والمدافع الرشاشة والعقبات لمنع مراكب الإنزال من القدوم إلى الشاطئ. وقد بلغت اصابات القوات المتحالفة (القتلى والجرحى ومن فقدوا أثناء القتال والأسرى) يوم 6 حزيران اكثر من 10،000: منهم 6،603 من الولايات المتحدة ونحو 2،700 بريطاني و946 كندي.  وقد بلغ عدد القتلى منهم 2،500. ولكن بحلول نهاية ذلك اليوم كان 155،000 من جنود الحلفاء على الشاطئ  يسيطرون على أكثر من 200 كيلومتر مربع من السواحل الفرنسية.

آخر تحديث: 27 إبريل 2015