ميثاق الحقوق

الوصف

خلال مناقشات اعتماد دستور الولايات المتحدة هاجمه معارضوه لأن من شأنه بصيغته الحالية أن يفتح الطريق أمام استبداد الحكومة المركزية. وحيث كانت ذكرى الانتهاكات البريطانية للحقوق المدنية قبل وأثناء الحرب الثورية ماثلة في أذهانهم، طالبوا  "بقانون للحقوق" يحدد حصانات حقوق الأفراد. وقد طالب بمثل هذه التعديلات عدد من الولايات عند التصديق الرسمي على الدستور إثر الاجتماعات العامة التي عُقدت فيها. وصادق عدد آخر من الولايات على الدستور على أساس أن التعديلات سيتم طرحها. وبناءا عليه اقترح الكونغرس الأول للولايات المتحدة في 25 أيلول 1789على المجالس التشريعية للولايات إدخال 12 تعديلا على الدستور تفي بمطالب الحجج التي تُقدم في أغلب الأحيان ضد مسودة الدستور. ولم يُصادق على التعديلين  المقترحين الأول والثاني والذين يتعلقان بعدد  الناخبين لكل ممثل وتعويض أعضاء الكونغرس. ومع ذلك، صادق ثلاثة أرباع المجالس التشريعية للولايات على التعديلات للمواد 3 إلى 12، التي تشكل التعديلات العشرة الأولى من الدستور والمعروفة باسم قانون الحقوق.

آخر تحديث: 1 يوليو 2014