الآلام الصغير الطرد من الجنة

الوصف

يُعتبر ألبريخت دورير (1471-1528)  بشكل عام أعظم فنان ألماني. فبالإضافة إلى كونه واحدا من الشخصيات البارزة في تاريخ الطباعة الغربية، كان رساما وكتب أعمالا مهمة مبكرة في النظرية الفنية تتناول مواضيع كالهندسة والمنظور ومقاييس الجسم البشري. والكثير من أعماله ذو صبغة دينية. ومنذ سن مبكرة في أوائل عشريناته وحتى وفاته في سن 57 عاما، أنجز دورير ما لا يقل عن ست نسخ مختلفة من الآلام -- قصة آلام المسيح بين العشاء الأخير وصلبه. وردت هذه الصورة لآدم وحواء وهما يُطردان من الجنة بحد السيف في عمله الآلام الصغرىالذي يتضمن ستا وثلاثين حلقة من الكتاب المقدس. وعلى الرغم من صغر حجمه، فإن تركيب العمل الديناميكي يعطيه قوة  بصرية وسردية جبارة. ويظهر في الجزء العلوي من اليمين، توقيع دورير المميز على شكل مونوغرام و تاريخ الإنجاز 1510.

آخر تحديث: 29 سبتمبر 2014