أوروبا، نبوءة

الوصف

نشر الشاعر الرسام النحات الإنجليزي ويليام بليك (1757–1827) أوروبا، نبوءة لأول مرة في عام 1794، أي بعد سنة من نشر كتابه أمريكا، نبوءة. حاول بليك في كلا الكتابين أن يتبيَّن النمط السائد في التاريخ البشري، وخاصة في الأحداث الجليلة التي وقعت على ضفتي المحيط الأطلنطي ما بين نهاية الثورة الأمريكية في عام 1783 واندلاع الحرب بين فرنسا وبريطانيا العظمى في عام 1793. رأى بليك، الذي كان في البداية مناصراً للثورة الفرنسية، عالَماً من الحرمان والمعاناة يبرز في أوروبا، كما صوَّره في "المجاعة" (لوحة 9) و"الطاعون" (لوحة 10). يتضمن صدر الكتاب (اللوحة 1) أحد أشهر الأعمال الفنية لبليك، "العصور القديمة"، التي تُصور الإله الأب في صورة شخص قوي يضرب الأرض بزوج من البوصلات. لم تُنشر معظم أعمال بليك بالمعنى التقليدي، لكنها طبعت من قبل هواة جمع التحف أو باعة الكتب اللندنيين لأغراض خاصة. وكنتيجة لذلك، فإنها نادرة للغاية. تُعد هذه النسخة، من مجموعة ليسنج روزنوالد في مكتبة الكونغرس، واحدة من بين تسع نسخ فقط باقية من هذا العمل.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ويليام بليك، لامبِث

العنوان باللغة الأصلية

Europe, A Prophecy

المكان

نوع المادة

الوصف المادي

17 لوحة: نقوش بارزة ملونة؛ 38 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 29 يناير 2014