مجموعة جديدة، وأصلية وكاملة لرحلات حول العالم: مضطلع بها ومنفذة وفق التخويل الملكي، تحتوي على سرد تاريخي جديد، وأصلي، ومسلي، وتعليمي، وزاخر، وكامل للأسفار الأولى والثانية والثالثة واألأخيرة للقبطان كوك، والتي نفذت وفقا لأمر من جلالته الحالية

الوصف

هذه المجموعة من التقارير التي وضعها الملاحون البريطانيون عن رحلاتهم حول العالم تشمل أسفار السير فرانسيس دريك والكابتن جيمس كوك، بالإضافة إلى البعثات التي قام بها جورج أنسون وجون بايرون وسامويل واليس وفيليب كارتيريه وقسطنطين فيبس (اللورد ملغريف). في 1740-44، قاد أنسون حملة دامت ثلاث سنوات وتسعة أشهر تم فيها اقتحام التجارة الإسبانية قريبا من ساحل بيرو قبل العودة إلى إنجلترا عن طريق رأس الرجاء الصالح. كما قام بايرون برحلة في 1764-65، حيث اكنشف جزر خيبة الأمل (في بولينيزيا الفرنسية حاليا) والعديد من الجزر الصغيرة. أما واليس وكارتيريه، ففي 1766 أبحر الإثنان بحثا قارة جنوبية على خط العرض 20 درجة جنوبا، كانت قد أشيع عن وجودها، ولكنها لم تكن موجودة. وبعد فشلهم في العثور على مثل هذه الأرض، استمروا في رحلتهم ليكتشفوا تاهيتي وعددا آخر من الجزر التي تؤلف جزءا من بولينيزيا الفرنسية حاليا، قبل أن يعودوا إلى إنجلترا في 1769. كان ملغراف أول مستكشف بريطاني ذهب إلى المنطقة القطبية الشمالية. وفي عام 1773 قام بمحاولة لإيجاد ممر للوصول إلى آسيا عن طريق "بحر قطبي مفتوح"، حسب تكهنات بعض الملاحين، وبذلك أصبح أول من قام برحلة علمية تهدف إلى التوصل إلى القطب الشمالي. بعد أن أبحر شمالا من إنجلترا، وصل ملغراف وإثنين من سفنه إلى الساحل الغربي من سفالبارد في النرويج، قبل أن يُجبر على التراجع نتيجة لألواح الجليد.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ألكسندر هوغ، لندن

العنوان باللغة الأصلية

A New, Authentic, and Complete Collection of Voyages Round the World: Undertaken and Performed by Royal Authority, Containing a New, Authentic, Entertaining, Instructive, Full, and Complete Historical Account of Captain Cook's First, Second, Third, and Last Voyages, Undertaken by Order of His Present Majesty

نوع المادة

الوصف المادي

655 صفحة، لوحات (1 مطوية)، رسوم توضيحية، خرائط، صور شخصية، رسوم بيانية. 39 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 12 فبراير 2016