مئذنة الجامع الكبير في تطاون

الوصف

تظهر هذه الصورة الفوتوغرافية لعصبة دي اندلسيا  المسجد الكبير في تطاون، المغرب، وهو أكبر مسجد في مدينة تطاون وأحد أجمل معالمها التاريخية. وقد بُني الجامع الكبير في أوائل القرن التاسع عشر، بالقرب من  الحي اليهودي في المدينة القديمة، الذي نُقل إلى موقعه الحالي في الطرف الخارجي من المدينة. وقد تطور حول المسجد في القرن التاسع عشر حي كامل يحمل اسم المسجد شُيدت مئذنة الجامع كأعلى نقطة في المدينة ويمكن رؤيتها من مسافات بعيدة. وتعتبر زينة المئذنة خير مثال على التطور المستمر لفن العمارة الأندلسية في المغرب على مدى قرون عديدة. ولموقعها على البحر المتوسط إلى الشرق من طنجة، كانت  تطاون لقرون نقطة اتصال رئيسية بين المغرب و الثقافة العربية في الأندلس، في شبه الجزيرة الايبيرية. وبعد الاسترداد- احتلال المسيحيين من إسبانيا للأندلس- أعاد اللاجئون الأندلسيون الذين طردهم الاسبان بناء تطاون. وفي عام 1997، أُدرجت مدينة تطاون في قائمة اليونسكو للتراث العالمي بوصفها مدينة تاريخية جيدة الحفظ بشكل استثنائي، وتظهر كل ملامح الثقافة الأندلسية الراقية.

المصوّر

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

خونتا دي أندلسّيا، إشبيلية

العنوان باللغة الأصلية

Minaret of Jamaa el Kebir (the Great Mosque) of Tetouan

مواضيع أخرى

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 16 ديسمبر 2014