دمشق. الجامع الكبير ومنظر دمشق

الوصف

تظهر هذه الصورة من شركة ميزون بونفيس الجامع الأموي الكبير في دمشق كما وردت في أواخرالقرن التاسع عشر. شُيد المسجد في القرن الثامن على موقع مكان عبادة سابق، ويعتبر مكانا ذو أهمية روحية للمسلمين السنة والشيعة على السواء. ويقال أيضا أنه يحتوي على رأس يوحنا المعمدان. كانت ميزون بونفيس المغامرة المثمرة بشكل استثنائي للمصور الفرنسي فيلكس بونفيس (1831-85) وزوجته ماري لايدي كابانس بونفيس (1837-1918) وابنهما أدريان بونفيس (1861-1928). في عام 1867 انتقلت عائلة بونفيس إلى بيروت، وعلى مدى العقود الخمسة القادمة، أنتجت شركتهم إحدى أهم مجموعات للصور الفوتوغرافية في العالم عن الشرق الأوسط. وكان محل بونفيس معروفا للصور الفوتوغرافية للمناظر الطبيعية والبانورامات ومشاهد من التوراة والصور "الإثنوغرافية" الوضعية. وقد ساعدت فطنة الأسرة التسويقية ووعيها التجاري في جعل صورها معروفة في جميع أنحاء العالم.

آخر تحديث: 18 إبريل 2012