الكونغسترادغاردن، ستوكهولم، السويد

الوصف

هذه الطبعة الفوتوكرومية للكونغزباركين (حديقة الملك) الرائجة في مالمو جزء من "مناظر طبيعية وبحرية في النرويج والسويد" من كاتالوج شركة ديترويت الفوتوغرافية. تقع الحديقة غرب الكاتدرائية الوطنية وتغطي أكثر من 3,5 هكتار. وأصلا كانت تستخدم في القرن الخامس عشر كحديقة لمطبخ الملك. وفيما بعد قام بتحويلها إلى حديقة المصمم الفرنسي جان ألارد وكان الغرض من ذلك تحقيق توازن بين الطبيعة والتحضر. افتتحت الحديقة للجمهور في القرن الثامن عشر؛ وكانت محاطة بالمقاهي والمطاعم وسرعان ما أصبحت مكانا رائجا للطبقة البرجوازية. وتقع في منتصف الحديقة نافورة مولين، وهي رمز لمدينة ستوكهولم، بالإضافة إلى معالم أخرى التي تكرم أبطالا وطنيين أمثال الملك تشارلز الثاني عشر. دشَّن شركة ديترويت الفوتوغرافية كشركة نشر تصوير فوتوغرافي في أواخر التسعينات من القرن التاسع عشر كل من رجل الأعمال والناشر وليم أ. لفنغستون، الابن، والمصور وناشر الصور إدوين هـ. هشر. وقد حصلا على الحقوق الحصرية لاستخدام العملية "الفوتوكرومية" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة وطباعتها بالطباعة الحجرية التصويرية. وقد أتاحت هذه العملية إمكانية الإنتاج الضخم من البطاقات البريدية الملونة، والصورالمطبوعة، والألبومات لبيعها في السوق الأمريكي.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

شركة ديترويت للنشر، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

Kungstradgarden, Stockholm, Sweden

الوصف المادي

1 طبعة مكنية ضوئية : فوتوكروم، ملونة

ملاحظات

  • أُسِّست شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة نشر فوتوغرافية في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر من قِبل رجل الأعمال الناشر الديترويتي ويليام أي. ليفينغستون، الأصغر، والمصور ناشر الصور إدوين أيتش. هاشر. حصل الإثنان على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثمّ طباعتها عن طريق الطباعة الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية الملونة والطبعات والألبومات بالجملة لبيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.
  • طبعة رقم 7131

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 4 سبتمبر 2013