جامعة، بلغراد، صربيا

الوصف

هذه الطبعة الفوتوكرومية لبناية الكابتن ميسا جزء من "مناظر لبلغراد، صربيا" من كاتالوج شركة ديترويت الفوتوغرافية. تم بناء الهيكل بين 1858 و 1863، وقد صممه المهندس المعماري التشيكي جان نيفول (1812-1903). وكان القصد منه أن يكون مقر إقامة التاجر الثري وأحد دعاة التعليم، كابتن ميسا أناستاسيجيفيك، الذي وهبه إلى المدينة على شرط أن يُستخدم لمساعي تعليمية وثقافية. والمبنى، بقببه وبواباته المتعددة، يشير إلى النمط الصربي البيزنطي من أواخر القرنين الثالث عشر والرابع عشر، ويعكس جهدا أكبر لخلق هوية صربية وذلك من خلال تنمية "نمط وطني". دشَّن شركة ديترويت الفوتوغرافية كشركة نشر تصوير فوتوغرافي في أواخر التسعينات من القرن التاسع عشر كل من رجل الأعمال والناشر وليم أ. لفنغستون، الابن، والمصور وناشر الصور إدوين هـ. هشر. وقد حصلا على الحقوق الحصرية لاستخدام العملية "الفوتوكرومية" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة وطباعتها بالطباعة الحجرية التصويرية. وقد أتاحت هذه العملية إمكانية الإنتاج الضخم من البطاقات البريدية الملونة، والصورالمطبوعة، والألبومات لبيعها في السوق الأمريكي.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

شركة ديترويت للنشر، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

University, Belgrade, Servia

مواضيع أخرى

الوصف المادي

1 طبعة مكنية ضوئية : فوتوكروم، ملونة

ملاحظات

  • أُسِّست شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة نشر فوتوغرافية في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر من قِبل رجل الأعمال الناشر الديترويتي ويليام أي. ليفينغستون، الأصغر، والمصور ناشر الصور إدوين أيتش. هاشر. حصل الإثنان على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثمّ طباعتها عن طريق الطباعة الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية الملونة والطبعات والألبومات بالجملة لبيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 4 سبتمبر 2013