مدخل حديقة تيفولي، كوبنهاغن، الدانمارك

الوصف

وردت هذه الطبعة الفوتوكرومية التي تعود إلى حوالي 1890-1900 في قسم "مَشاهد فن العمارة ومواقع أخرى في كوبنهاغن، الدنمارك" في كتالوج شركة ديترويت للنشر. وتظهر المدخل إلى حدائق تيفولي التي افتُتحت في 1843، والتي تُعتبر ثاني أقدم مدينة ملاهي في العالم (بعد دايرهافسباكين، في الدانمارك أيضا). والحديقة مستوحاة من حدائق اللهو الرومانطيقية في أوروبا، التي صممت وفقا للتقاليد الطبيعية الإنجليزية بدلا من النمط الفرنسي المبني على الخطوط الهندسية. وكان مؤسس تيفولي جورج كارتينسن (1812-57) قد شاهد حدائق للتسلية في رحلاته في أوروبا، وفي 1841 قدم طلبا إلى الملك كريستيان الثامن للسماح له بتأسيس مثل هذه الحديقة وإدارتها في كوبنهاغن. وحسب طبعة 1892 من كتاب باديكر دليل المسافرين إلى النرويج والسويد والدنمارك، كانت الحديقة "منشأة كبيرة وشعبية جدا لكافة أنواع التسلية والحفلات الموسيقية والمسرح والبانوراما وقاطرة أفعوانية والألعاب النارية، إلخ. تبدأ الألعاب والاستعراضات عادة في الساعة السادسة وتنتهي حوالي العاشرة مساء. أما الحفلات الموسيقية (حفلة موسيقى كلاسيكية أيام السبت ترتادها الطبقات الراقية) فتنتهي حوالي الساعة الحادية عشرة مساء.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

شركة ديترويت للنشر، ديترويت، ميتشغان

العنوان باللغة الأصلية

The Tivoli Park Entrance, Copenhagen, Denmark

الوصف المادي

1 طبعة مكنية ضوئية : فوتوكروم، ملونة

ملاحظات

  • أُسِّست شركة ديترويت فوتوغرافيك كَمْبَني كشركة نشر فوتوغرافية في أواخر تسعينيات القرن التاسع عشر من قِبل رجل الأعمال الناشر الديترويتي ويليام أي. ليفينغستون، الأصغر، والمصور ناشر الصور إدوين أيتش. هاشر. حصل الإثنان على الحقوق الحصرية لاستخدام عملية "الفوتوكروم" السويسرية لتحويل الصور بالأبيض والأسود إلى صور ملونة ومن ثمّ طباعتها عن طريق الطباعة الضوئية. طُبِّقت هذه التقنية الرائدة لإنتاج البطاقات البريدية الملونة والطبعات والألبومات بالجملة لبيعها في السوق الأمريكية. وقد أصبح اسم الشركة ديترويِت ببْلِشِنغ كَمْبَني عام 1905.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 4 سبتمبر 2013