صورة شخصية في الاستوديو لعارضين يرتدون ملابس تقليدية من مقاطعة سيلانيك (سالونيكا)، الامبراطورية العثمانية

الوصف

كان باسكال صباح مصورا عثمانيا غزير الإنتاج ومعروفا يعمل لحساب الزبائن العثمانيين والغربيين على حد سواء. أنتج استوديو صباح عددا من مجموعات الصور الإثنوغرافية وصورالأزياء، صوَّر بعضها بالتعاون مع الرسام وعالم الآثار عثمان حمدي بك. سُحبت هذه الطبعة المكنية الضوئية من أحد منجزات ذلك التعاون، كتاب بعنوان الأزياء الشعبية [أو التقليدية] في تركيا في 1873. تم جمع هذا الألبوم الذي يصور الملابس العرقية من جميع أنحاء الإمبراطورية العثمانية بتكليف من الحكومة العثمانية للمعرض الدولي في فيينا عام 1873 وكان من تأليف حمدي بك، وفيكتور ماري دي لوني، وهو مسؤول عثماني ومؤرخ هاوٍ وفنان من أصلٍ فرنسي. تُظهر الصورة الفوتوغرافية الأزياء التقليدية لكل من (من اليمين إلى اليسار): امرأة مسلمة من سيلانيك (سالونيكا)، امرأة يهودية متزوجة من سيلانيك (سالونيكا) وامرأة بلغارية من بيريليب (بريليب). وفي العهد العثماني، كانت سالونيكا (حاليا ثسالونيكي، اليونان) مدينة عالمية. ووفقا لتعداد 1913، بلغ عدد سكانها ما يقرب من 158،000نسمة تقريبا، منهم نحو 40،000 من اليونان المسيحيين و46،000 من المسلمين و61،000 من اليهود.

آخر تحديث: 8 يناير 2018