حديقة مريم العذراء

الوصف

تتكون حديقة مريم العذاء (Jungfru Marie örtagård) من 150 مخطوطة مكتوبة بخط اليد وهي من إبداع راهبة مجهولة في دير بيريجتن في فادستينة شرق مدينة جوتلاند في السويد والمصدر الوحيد الباقي للمزامير السويدية، ويجمع الدروس والترانيم والتعليقات المستخدمة يوميًا من قبل الراهبات في الدير. من أواخر القرن الرابع عشر إلى 1530 تقريبًا، ساهم دير فادستينة بِشكل ملحوظ في تطوير الهوية الثقافية السويدية الوليدة، إلى حد كبير من خلال اللغة التي نشأت وكانت تدرس هناك. وكانت معظم الراهبات على دراية ضئيلة باللغة اللاتينية، لذا دعت الحاجة لترجمة هذه الأعمال الدينية أو تأليفها منذ البداية باللغة السويدية. وكان هناك عدد قليل من الراهبات يتقنّ الكتابة واستخدمن الكتابة المائلة والأقلام الحادة العريضة والخطوط العمودية العريضة. القسم الأكبر من هذا المخطوط غير مزخرف، لكن الحواف مزينة بدقة والأحرف الأولى كبيرة بالإضافة إلى العديد من نقوش التزيين المتقنة، وقد تضمنت بعضها صورًا وقورة وأخرى تصور حياة الرهبنة. الدير، الذي كان في بادئ العهد يضم قسمًا للرهبان، فضلاً عن آخر للراهبات، وقع في نهاية المطاف ضحية لآثار الإصلاح البروتستانتي والمراسيم الملكية وأغلق في أواخر القرن السادس عشر.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Jungfru Marie örtagård

نوع المادة

الوصف المادي

171 صفحة: الرسومات التوضيحية؛ 18 × 12 سنتيمترًا

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 17 أكتوبر 2011