التوسع الاستعماري في الكونغو الفرنسية

الوصف

L’Expansion coloniale au Congo français (التوسع الاستعماري في الكونغو الفرنسية) هي دراسة شاملة للتاريخ والجغرافيا والسكان والبنيات الإدارية والنواحي الاقتصادية للكونغو، تم نشرها في عام 1906 وذلك بالتزامن مع معرض الاستعمار الفرنسي في مرسيليا. وكانت إمبراطورية فرنسا الكونية في السنوات التي سبقت الحرب العالمية الأولى تقترب من ذروتها، حيث كانت الثانية من حيث الحجم بعد بريطانيا مباشرة. وكان القصد من المعرض تمجيد رسالة فرنسا الحضارية وكذلك تسليط الضوء على تجارتها المربحة مع المستعمرات، التي كان معظمها يمر عبر ميناء مرسيليا. وأصبحت الكونغو التي تقع بين الكونغو البلجيكية إلى الجنوب والكاميرون الألمانية في الشمال، تحت السيطرة الفرنسية في الثمانينات من القرن التاسع عشر. وفي عام 1908، أصبحت جزءًا من أفريقيا الاستوائية الفرنسية (Afrique équatoriale française)، إلى جانب الغابون وتشاد وأوبانغي-شاري (جمهورية أفريقيا الوسطى حاليًا). وكغيره من الأعمال المقدمة لمعرض مرسيليا، يورد هذا الوصف بالتفصيل كيفية إدارة الفرنسيين للمستعمرة. كما تضمن العديد من الصور والخرائط وقوائم الجرد والجداول الإحصائية. كم يتضمن أيضًا وصفًا مفصلاً للمناظر الطبيعة والثقافات واللغات والأديان المنتشرة في المستعمرة، ويوجز البنية الإدارية والاقتصادية والسياسية للحكم الفرنسي. في عام 1960، أصبحت الكونغو الفرنسية جمهورية الكونغو المستقلة، وعاصمتها برازافيل.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

إميل لاروس، باريس

العنوان باللغة الأصلية

L'expansion coloniale au Congo français

مواضيع أخرى

نوع المادة

الوصف المادي

viii, 942 صفحة: 88 رسم توضيحي (بما في ذلك اللوحات والصور الفوتوغرافية)، خرائط (مطوية جزئيًا)، جداول (مطوية جزئيًا)؛ 26 سنتيمترًا

ملاحظات

  • الطبعة الثانية.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015