احترام لكرامة الانسان: كلمة افتتاحية

الوصف

يتضمن هذا الكتيب نص الخطاب الذي ألقاه زعيم  الاستقلال النيجيري نامدى أزيكيوي (1904-96) في اليوم الذي أصبح فيه أول حاكم عام نيجيري لنيجيريا وأول نيجيري يُسمى لمجلس شورى الملكة إليزابيث الثانية. وقد أصبحت نيجيريا دولة مستقلة داخل الكومنولث البريطاني في الأول من شرين الأول 1960. يناقش أزيكيوي  في خطابه تغير دور الحاكم العام نتيجة للاستقلال، ويؤكد، كما هو الحال في العديد من خطاباته وكتاباته عن هذه الفترة، على أهمية سيادة القانون في الانتقال من الاستعمار إلى الاستقلال. ويتألف النصف الثاني من الكتيب من معلومات عن السيرة الذاتية لأزيكيوي، بما في ذلك تفاصيل عن حياته الأسرية وتعليمه. ومن ضمن التفاصيل المثيرة للاهتمام عن حياة أزيكيوي قائمة الإنجازات الرياضية له في مجموعة واسعة من الألعاب الرياضية، بما فيها الملاكمة والسباحة وكرة القدم واختراق الضاحية وسباق المضمار والميدان (الألعاب الرياضية). وتوفر الصفحة الأخيرة من الكراسة معلومات عن الفهرسة، أضافها قسم أفريقيا من مكتبة الكونغرس عند اقتنائه لهذه الوثيقة في بادئ الأمر.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مطبعة الحكومة، إينوغو، نيجيريا

العنوان باللغة الأصلية

Respect for Human Dignity: an Inaugural Address

نوع المادة

الوصف المادي

25 صفحة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015