الغرب الأفريقي والبعثات الكاثوليكية والكونغو وأوبانغي

الوصف

في أواخرالقرن التاسع عشر، تنافست فرنسا مع رابطة الكونغو الدولية بقيادة ملك بلجيكا ليوبولد للسيطرة على حوض نهر الكونغو الشاسع. وبقيادة المستكشف وبنَّاء الإمبراطورية الفرنسيي الإيطالي بيار سافورغنون دي برازا، تمكنت فرنسا بين 1882و 1891 من إبرام معاهدات مع معظم الحكام على الضفة اليمنى للنهر، ووضعت  أراضيهم تحت الحماية الفرنسية. وفي عام  1908، نظمت فرنسا مستعمراتها في المنطقة المحتلة في أفريقيا الاستوائية الفرنسية، والتي تضمنت مستعمرات وسط  الكونغو(جمهورية الكونغو حاليا) والغابون وتشاد وأوبانغي - تشاري (جمهورية أفريقيا الوسطى حاليا). وأصبحت برازافيل، التي تحمل اسم برازا، العاصمة الفدرالية. يتعلق هذا العمل من أوائل القرن العشرين بتاريخ المستعمرات الفرنسية على طول نهر الكونغو وسكانها ووتنظيمها السياسي. وقد خُصص الفصل الأخير للبعثات الكاثوليكية في المنطقة. كُرس العمل لبروسبر أوغوارد (1852-1921)، وهو قس ومبشر فرنسي أُرسل إلى أفريقيا في عام 1878 واستقر في برازافيل في 1887، وفي عام  1890 تم تعيينه أسقف برازافيل وكاهن الرسولية العليا للكونغو وأوبانغي.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

هـ. أودين، باريس

العنوان باللغة الأصلية

L'Ouest africain et les missions catholiques: Congo et Oubanghi

نوع المادة

الوصف المادي

ح، 321 صفحة : إيضاحات ؛ 28 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 22 سبتمبر 2014