تقاليد النساء عند الطاجي: التنجيم

الوصف

جاءت هذه الصورة لنساء طاجيكيات ينغمسن في كشف الحظ(فوروزباباللغة الروسية فالابين بلغات آسيا الوسطى)، من ألبوم تركستان، أحد أغنى مصادر المعلومات المرئية عن المعالم الثقافية في وسط آسيا كما بدت فيالقرن التاسع عشر. صدر هذا العمل بأجزائه المتعددة في 1871-72 تحت رعاية كونستانتين ب. كاوفمان، الذي كان جنرالا في الجيش الروسي وأول حاكم عام في تركستان، كما كانت تُسمى ممتلكات الإمبراطورية الروسية في آسيا الوسطى. شغل كاوفمان هذا المنصب من 1867 حتى 1886، خلال فترة لعب فيها دورا رئيسيا في توطيد مركز روسيا المهيمن في آسيا الوسطى. وجاء في أعقاب قوات الغزو الإداريون ورجال الأعمال، بالإضافة إلى الباحثين المهتمين بتدوين تراث المنطقة الثقافي. ويرتبط الطاجيك، الذين دخل الكثير منهم  حيز الإمبراطورية الروسية بعد الاستيلاء على خانة كولاند، من الناحيتين الثقافية واللغوية بالشعوب الإيرانية. تجلس هؤلاء العرافات الثلاث، اللواتي  يرتدن الثياب  المخططة بأناقة وأغطية الرأس، على سجادة في باحة بناء حجري مبيض بماء الكلس وبعمود خشبي منحوت. يواجه اثنتان من النساء باهتمام أدوات البخت (وعاء من الماء وسكين وشمعة) في حين تحمل الثالثة طبلة مؤطرة.دائرةلمرافقة التعويذة.

آخر تحديث: 29 سبتمبر 2014