احتفالات الطاجيك الدينية وعاداتهم داخل مسجد جناب الشيخ مصلح الدين في خوجند

الوصف

وردت هذه الصورة لأفراد من الطاجيك أثناء أداء الصلاة في مسجد الشيخ مسلخ الدين في مدينة خوزينت القديمة (خوجاند، في طاجيكستان) في ألبوم تركستان، أحد أغنى مصادر المعلومات المرئية عن المعالم الثقافية في وسط آسيا كما بدت في القرن التاسع عشر. صدر هذا العمل بأجزائه المتعددة في 1871-72 تحت رعاية كونستانتين ب. كاوفمان، الذي كان جنرالا في الجيش الروسي وأول حاكم عام في تركستان، كما كانت تُسمى ممتلكات الإمبراطورية الروسية في آسيا الوسطى. شغل كاوفمان هذا المنصب من 1867 حتى 1886، خلال فترة لعب فيها دورا رئيسيا في توطيد مركز روسيا المهيمن في آسيا الوسطى. وجاء في أعقاب قوات الغزو الإداريون ورجال الأعمال، بالإضافة إلى الباحثين المهتمين بتدوين التراث الإسلامي الرائع في تلك المنطقة. كانت خودزينت، التي نُسب أصلها إلى إسكندر الكبير، جزءا من خانة كوكاند وهي تقع بالقرب من نهر سير داريا. ويرتبط الطاجيك من الناحيتين الثقافية واللغوية معا بالشعوب الإيرانية. إن التصميم الداخلي المبين هنا هو تصميم نموذجي للمسجد في آسيا الوسطى، بسقف وافر الزخرف وصفوف من الأعمدة الخشبية المنحوتة تستند على ركائز من الرخام. ويظهر في الخلفية مشكاة الصلاة (المحراب)، المزين بقرميد السيراميك.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

Религиозные обяды и обычаи Таджиковъ. Внутренность мечети святого шеихъ Маслахатдина въ г. Ходженде

الوصف المادي

1 طبعة فوتوغرافية: زلالية

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 29 سبتمبر 2014