فستان لإمرأة قيرغيزية. وشاح رأس للاستعمال اليومي.

الوصف

وردت هذه الصورة لامرأة من قيرغيزستان باللباس التقليدي في ألبوم تركستان، أحد أغنى مصادر المعلومات المرئية عن المعالم الثقافية في آسيا الوسطى كما بدت في القرن التاسع عشر. صدر هذا العمل بأجزائه المتعددة في 1871-72 تحت رعاية كونستانتين ب. فون كاوفمان، الذي كان جنرالا في الجيش الروسي وأول حاكم عام في تركستان، كما كانت تُسمى ممتلكات الإمبراطورية الروسية في آسيا الوسطى. شغل كاوفمان هذا المنصب من 1867 حتى 1886، خلال فترة لعب فيها دورا رئيسيا في توطيد مركز روسيا المهيمن في آسيا الوسطى. وجاء في أعقاب قوات الغزو الإداريون ورجال الأعمال، بالإضافة إلى الباحثين المهتمين بتدوين التراث الإسلامي الرائع في تلك المنطقة. كان الجامعان الأساسيان لألبوم تركستان كلا من ألكسندر ل. كون (1840-88)، وهو مستشرق ملتحق بالجيش، ونيكولاي ف. بوغايفسكي (1843-1912)، الذي كان مهندسا عسكريا. والقيرغيز جماعة عرقية تركية تنتشر في معظم منطقة تركستان الشرقية. ويُعزى تحولهم إلى الإسلام السني للتجار العرب الذين كانوا يسلكون طريق الحرير في القرن الثامن. وتشير جودة الرداء (مع ما يشار إليه "بوشاح الرأس اليومي") وحجم الخواتم في يد المرأة المبينة في هذه الصورة إلى منزلة اجتماعية راقية.

آخر تحديث: 19 سبتمبر 2012