"عقد نامه" عقد زواج

الوصف

تتكون هذه الوثيقة الرائعة من عقد نامه (عقد زواج) مُلزم قانوناً مكتوب في بلاد فارس (إيران) في عام 1219 هجرياً (1804–1805). تبدو الوثيقة بمظهر مهيب (إذ يبلغ ارتفاعها متراً تقريباً) مثل غيرها من عقود الزواج الفارسية في القرن التاسع عشر، وتشير الزينة الذهبية إلى ثراء الزوجين. يَظهر بالأعلى سرلوح (أي زخرفة علوية ذهبية) تتضمن عدداً من الأدعية إلى الله مكتوبة بالحبر الأحمر على خلفية ذهبية. ويَظهر في يمين السرلوح المذهَّب وعند الهامش الأيمن المزيَّن بأشكال الزهور والأوراق الملوَّنة بالذهبي تضرُّعٌ آخر إلى الله باعتباره آية النور (نور السماوات والأرض، اقتباس من القرآن الكريم من سورة النور، الآية 35). كذلك يَظهر بين الأدعية المذهَّبة والعمود الرئيسي للنص عددٌ من الأختام المطبوعة من عدة من شهود الزواج وتعريفٌ للوثيقة بأنَّها نكاح (قسيمة زواج). يبدأ عمود النص الرئيسي بأدعية إلى الله قبل تقديم العروس والعريس، وسلاسل نسبهما، وأماكن إقامتهما (مدينة أصفهان)، وتسوية الزواج التي يقدمها مهريه (العريس). قدَّم العريس لعروسه في عقد الزواج هذا 100 دينار ومخبزاً ومتاجر أخرى يملكها. ويبدو أن هذه الهدايا "المصاحِبة" مرتبطة بمبايعه نامه (عقد بيع) بتاريخ 28 محرَّم، 1228 هجرياً (31 يناير، 1813) موجود على الجانب الآخر من عقد الزواج هذا. في عقد البيع ذلك، يدخل عدة أفراد في اتفاق على تأجير عدة متاجر في البازار الكبير في مدينة أصفهان، مع ذكر مواقع المتاجر وبضائعها (على سبيل المثال المخبز) ورسوم الإيجار. ويوجد في الركن العلوي الأيمن توقيع الشاهد وخاتمه المطبوع بتاريخ 2 شوال، 1236 (3 يوليو، 1821). ويبدو هذا الأمر غريباً إلى حدٍ ما، إذ يتأخر توقيع الشاهد على تاريخ إبرام العقد بسبعة أعوام. وقد يرجع ذلك الفارق ما بين التاريخين إلى طول عملية التفاوض أو أنَّه ملحق تابع للعقد. عقد البيع مكتوب بخط التعليق القريب من نمط خط الشكستة. والنص غير مزيَّن، على عكس معظم عقود الزواج. ويبدو أنَّ كلتا الوثيقتين مرتبطتان ببعضهما البعض وتقدمان أدلَّة مفصَّلة على الأنشطة التجارية والشخصية المتعددة لتاجر ثري عمِل في مدينة أصفهان خلال العقد الأول من القرن التاسع عشر. وتنتمي عقود الزواج المُبرمة خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر في بلاد فارس (إيران) إلى فئة من الوثائق الإسلامية المُلزمة قانوناً، مثل وقف-نامه (العقود الوقفية) ووكالت-نامه (توكيلات)، ولا يزال هناك عدد منها ضمن مجموعات الوثائق الإيرانية.

آخر تحديث: 28 يوليو 2017