الممارسة السوداء

الوصف

تتضمن هذه الصفيحة الخطية عددًا من الكلمات والأحرف القطرية المستخدمة في تشكيلات تتجه إلى الأعلى وإلى الأسفل على ورقة مطوية. إن هذا النمط الشائع من الأحرف الفارسية المتصلة المكتوبة بخط نستعليق مفضل على خط الشكسته الأكثر تكسيرا. هذه الأوراق -- المعروفة بسياه مشق التي تعني حرفيا "الممارسات السوداء") باللغة الفارسية -- كانت مغطاة كليا بالكتابة وذلك كوسيلة لممارسة الخط والحفاظ على الورق. وبمرور الوقت أصبحت مواد مرغوبة للتجميع، وعليه كان يتم توقيعها وتأريخها (على أنه لا يبدو أن هذه الرقعة قد وُقعت أو أُرخت). وقد زُينت رقع كثيرة كهذه بعدد متنوع من الحدود المزينة وأُلصقت على رقائق مزخرفة بالنباتات أو الأزهار أو مطلية بالذهب. وحتى التمرين الخطاطي المنمق نفسه صار يظهر على خلفية من الغيوم الملونة المزينة بالأزهار المزخرفة. وهناك عدد من أوراق سياه مشق التي أنجزها في مطلع القرن السابع عشر الأستاذ الإيراني العظيم لخط النستعليق عماد الحسني (توفي 1615م [1024هـ]) المزينة بالذهب والمحفوظة في ألبومات تُدعى(مرقعات)قام محمد هادي سركا 1747- 1759م تقريبًا(1160- 1172هـ) بتزويدها بالزخرفة. رغم أن بعض أوراق سياه مشق مما أُنجز حوالي 1600 بقيت حتى الآن، إلا أنه يبدو أنها كانت نوعًا يتمتع بشعبية خاصة خلال النصف الثاني من القرن التاسع عشر.

آخر تحديث: 6 إبريل 2016