غزال آصفي

الوصف

تشتمل هذه الرقعة الخطية على عدد من الغزليات (قصائد غنائية) من خلاصة القصائد الوافية (ديوان) للشاعر الفارسي اصفى. وهو طالب الشاعر المشهور جامي (توفي 1492م [897 هـ]) في هيرات، الذي ظل في عاصمة التيموريين، حتى أثناء وبعد الغزوات الاوزبكية،  حتى وفاته (1517م [923 هـ]). وتصور هذه الأبيات الخاصة على صفحتي الرقعة اليمنى واليسرى جنون عاشق وشكواه من آلام الانفصال عن غرض مودته. وفي نهاية البيت الأول على السطر السادس يبدو توقيع الشاعر أو اسمه المستعار، مما يسهيل التعرف على الرقعة. أُنجزت القصيدتان الغنائيتان بخط نستعليق أسود في عمودين، يفصل بينهما في المركز فسحة غير مزخرفة محددة بخطوط عمودية سوداء. وهما مقسمتان بلوحة منارة أفقية ومأطورة مطلية بالذهب يحدها خلفية زرقاء مجملة بالأزهار. رغم أنه لم يُدون عليها شيئ، فإن هذه اللوحة تميز كل قصيدة بشكل مستقل. وقد تم تأطير النص بعدة حدود وأُلصق على ورقة بيج مزينة بطيور خرافية مطلية بالذهب. إن أسلوب وتركيب الرقعة نمطان شائعان في المخطوطات الفارسية المنتجة خلال العهد الصفوي، أي أثناء القرنين السادس عشر والسابع عشر.

آخر تحديث: 4 مايو 2016