تأبين لحاكم

الوصف

تشتمل هذه الرقعة الخطية على لوحة مركزية كُتب عليها تأبين لملك كُتبت بخط "المعلق" ، أي خط التعليق. وباستثناء خط واحد كُتب بالحبر الأسود، فإن جميع الخطوط الأفقية والمنحرفة الأخرى كُتبت بالحبر الأبيض ومحوَّطة بالأسود. ويظهر فوق لوحة النص على شكل عمودين بيت (بيت من الشعر) للشاعر الفارسي العظيم النظامي (الذي توفي عام 1218م [614هـ]) يتعلق بقوة المعجزات. وقد كُتب بيت الشعر بخط نستعليق أسود على ورقة بيج. يحيط بلوحة النص كنار أزرق نُقش عليه صلوات باللغة العربية كُتبت بخط التعليق الأسود أُلصق النص على ورقة بيج كبيرة مزينة ببقع الذهب ومسنودة بالكرتون. وفي الزاوية اليمنى السفلى من وسط النص يظهر توقيع الخطاط. يقول التوقيع:"كتبها الفقير المتواضع السكرتير كبير السن."كان اختيار المنشي، أي ("السكرتير المسن")  اسم الشهرة لكمال الدين حسين (توفي في 1566- 67م [974هـ])، وهو خطاط كان نشطًا في عهد الحاكم الصفوي شاه تحماسب (حكم في الأعوام 1524- 76). دعم العاهل الصفوي عمل كمال الدين في تبريز وقدم له عددا من الجوائز (التي رفضها)، وجعله كذلك أمين سره الشخصي ومنحه اللقب الفخري " أمين السر الملكي المسن".ورغم أن كمال الدين كان أعمى وبعين واحدة، كان أستاذ جميع أنواع خطوط اليد المزخرفة، ولا سيما خط النستعليق.

آخر تحديث: 4 مايو 2016