خريطة جديدة لنوفا سكوشيا، وجزيرة رأس بريتون: مع الأجزاء المتاخمة من نيو انجلاند وكندا التي تتألف من عدد كبير من الدراسات المسحية الفعلية؛ وغيرها من المواد الخاضعة للأنظمة من قبل العديد من الأرصاد الفلكية الجديدة لخط الطول وكذلك لخط العرض ؛ لتوماس جفريس، جغرافي الملك.

الوصف

كان توماس جيفريس (1710-71) الجغرافي الخاص للملك جورج الثالث وناشرا للخرائط في لندن. وهو معروف جدا لخرائطه عن أمريكا الشمالية، التي أنتجت لتلبية الطلب التجاري، ولكن أيضا لدعم المطالب الإقليمية البريطانية ضد الفرنسيين. شهدت الفترة من 1748 إلى 1763 منافسة عالمية شرسة بين انجلترا وفرنسا؛ بلغت ذروتها في حرب السبع سنوات، التي أدت  إلى ارتفاع الطلب على خرائط الأراضي المتنازع عليها. تعرض هذه الخريطة نوفا سكوتيا ورأس جزيرة بريتون في أعقاب "الاضطراب الكبير"، عندما أزال البريطانيون عنوة أكثر من 7،000 من الفرنسيين الأكاديين من مزارعهم وبيوتهم على طول الساحل الذي يطل على خليج فوندي. بعد الحرب، حاول جيفريس استغلال السوق للخرائط التفصيلية لأقاليم المستعمرات الانجليزية، لكن النفقات التي اقتضتها هذه العملية أدت إلى إفلاسه في 1766. دخل في شراكة مع الناشر روبرت ساير لإنقاذ عمله، وبعد وفاة جيفريس، أقام ساير شراكة جديدة مع جون بينيت واستعمل لوحات جيفريس لنشر الأطلس الأمريكي، الذي ظهرت فيه هذه الخريطة.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

روبرت ساير وجن بينت، لندن

العنوان باللغة الأصلية

A New Map of Nova Scotia, and Cape Breton Island: With the Adjacent Parts of New England and Canada, Composed from a Great Number of Actual Surveys; and Other Materials Regulated by Many New Astronomical Observations of the Longitude as Well as Latitude

نوع المادة

الوصف المادي

1 خريطة : ملونة ؛ 47 × 61 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 8 مارس 2016