الميلانيزيون في غينيا البريطانية الجديدة

الوصف

كان "تشارلز غابرييل سليغمان" (1873-1940) عالمًا بريطانيًا في الإثنوغرافيا، أجرى بحث ميدانيًا في غينيا الجديدة ، وساراواك، وسيلان (سري لانكا حاليًا)، والسودان. وقد تدرب كطبيب معالج، وفي عام 1898 انضم إلى البعثة التي نظمتها جامعة كامبريدج إلى مضيق توريس، الممر المائي الذي يفصل جزيرة غينيا الجديدة عن أسترالياا. وكان الغرض من الحملة هو توثيق ثقافات سكان جزر مضيق توريس، والتي كانت تختفي بسرعة تحت تأثير الاستعمار. وفي عام 1904، كان "سليغمان" أحد الأعضاء الثلاثة في بعثة دانيلز كوك الإثنوغرافية إلى غينيا البريطانية الجديدة، التي يمولها صاحب متجر في قسم دنفر، كولورادو "وليام كوك دانيالز". يحتوي (الميلانيزيون في غينيا البريطانية الجديدة) على سجل مفصل لكثير من أبحاث الأنثروبولوغيا لـ "سليغمان" والتي أجريت خلال البعثة. أظهرت نتائج "سليغمان" الخلافات المادية والثقافية اللافتة للنظر بين سكان بابوا الغربية واهتمامه الرئيسي، وجيرانهم الشرقيين، الذين كانوا أكثر تأثرًا بالهجرة الميلانيزية. رسّخ الكتاب شهرة "سليغمان" باعتباره عالم في الأنثروبولوغيا، ولا يزال مصدرًا مهمًا لدراسة الثقافة التقليدية لشعوب بابوا غينيا الجديدة في الوقت الحاضر. يتضمن الكتاب صورًا فوتوغرافية ورسومات وخرائط ، ومسرد للمصطلحات الأصلية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مطبعة الجامعة، كامبردج

العنوان باللغة الأصلية

The Melanesians of British New Guinea

نوع المادة

الوصف المادي

xxiii، صفحة واحدة غير مرقمة، 766 صفحة: مزود برسوم توضيحية، لوحات مقاس LXXIX، (متضمن صورة في صدر الكتاب)، خريطة مطوية، جدول مطوي؛ 25 سنتيمترًا

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015