ألمانيا ومستعمراتها : رحلات عبر الإمبراطورية وممتلكاتها ما وراء البحار، بالتعاون مع آرثر أخلايتنر، يوهانس بيرناتسكي، وآخرون.

الوصف

يعكس هذا العمل المؤلف من 538 صفحة مع رسوماته التوضيحية التي يبلغ عددها 1،367 الكرامة الوطنية لدى الألمان في أوائل القرن العشرين، وهي فترة من النمو الاقتصادي السريع والإنجاز العلمي والثقافي في الإمبراطورية الألمانية. ويتناول معظم الكتاب ألمانيا ذاتها، التي اشتملت في ذلك الوقت على الألزاس واللورين اللتين احتلتهما من فرنسا في الحرب الفرنسية البروسية 1870-1871. وقد كرس المؤلف الفصل الختامي لإمبراطورية ألمانيا في الخارج التي نمت بشكل سريع منذ تحقيق الوحدة الألمانية في عام 1871. وقد اشتملت مستعمرات  ألمانيا على توغو والكاميرون وجنوب غرب أفريقيا الألمانية (ناميبيا حاليا) وشرق أفريقيا الألمانية (تنزانيا حاليا) وثلاثة مناطق من أراضي بابوا غينيا الجديدة الحالية (كايزر- ولهلملاند وأرخبيل بسمارك وجزر سليمان الألمانية) وعدد من المناطق في المحيط الهادئ هي: جزر مارشال وجزر بالاو وكارولين (دول ميكرونيزيا الموحدة حاليا) وجزر ماريانا الألمانية (تابعة للولايات المتحدة حاليا) وساموا. وبالإضافة إلى ذلك، كانت "الصين الألمانية "امتيازًا استعماريًا في جياوزو في شبه جزيرة شاندونغ شمال الصين. وقد خسرت ألمانيا كل هذه الاراضي في الحرب العالمية الأولى.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

هـ. هيلغر، برلين، ألمانيا

العنوان باللغة الأصلية

Deutschland und seine Kolonieen; Wanderungen durch das Reich und seine überseeischen Besitzungen, unter Mitwirkung von Arthur Achleitner, Johannes Biernatzki [etc.]

نوع المادة

الوصف المادي

538 صفحة : إيضاحات ؛ 36 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015