سيبيريا

الوصف

كان "مورغان فيليبس برايس" (1885-1973) صحفيًا ومصورًا وسياسيًا بريطانيًا كتب العديد من الكتب عن روسيا. وقد درس العلوم في جامعة كامبريدج. وفي عام 1910، انضم إلى البعثة العلمية البريطانية لاستكشاف منابع نهر إنيسي في سيبيريا الوسطى مع اثنين من أصدقائه، الكاتب والمصور ورسام الخرائط "دوغلاس كاروثرز"، و"ج. هـ. ميلر"، وهو عالم الحيوان وصياد للحيوانات الكبيرة. كتاب سيبيريا هو وصف "برايس" للبعثة العلمية وأسفاره على خط السكة الحديدية العابر لسيبيريا وإقامته في مدينة كراسنويارسك، وزيارته لبلدة مينوسيسك القروية في سيبيريا. وتم تزويد الكتاب الذي نشر في عام 1914 بصور فوتوغرافية وخرائط. كما يتضمن فصولا عن تاريخ الاستعمار والتطور الاجتماعي لسكان سيبيريا، والظروف الاقتصادية في غرب ووسط سيبيريا، والمستقبل الاقتصادي لسيبيريا. ويُخصص الفصل الختامي لمنغوليا، التي زارها "برايس" أيضًا. كانت منغوليا إقليمًا صينيًا منذ عام 1691، ولكنها أصبحت دولة مستقلة تحت الحماية الروسية في عام 1912. وكان "برايس" مولعًا بسيبيريا وآفاقها الاقتصادية، وقد شهد العديد من أوجه التشابه بين تنميتها، وبين التنمية في كندا. وقد قدم في وقت لاحق تقارير عن الثورة الروسية لصحيفة مانشستر غارديان كما عمل كعضو في البرلمان.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ميثيون وشركاه المحدودة. لندن؛ شركة غورغ هـ. دوران، نيويورك

العنوان باللغة الأصلية

Siberia

نوع المادة

الوصف المادي

xviii، 308 صفحة: متضمنة لوحة (صورة شخصية) واحدة في صدر الكتاب، و27 رسمًا توضحيًا، 4 خرائط (1 مطوية)؛ 23 سنتيمترًا

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015