يوميات جولة عبر جزء من سلسلة جبال هيمالا المغطاة بالثلوج، وإلى منابع نهري الجومنا والغانج

الوصف

كان جيمس بيلي فريزر (1783- 1856) اسكتلندي ذهب في عام  1813 إلى كولكتا (كلكتا) للانضمام إلى  شركة أسرة بيشر وفريزر. وبقي هناك حتى عام 1820. وفي عام 1815، رافق شقيقه وليام الذي كان يشارك في الحرب الانجلو نيبالية، 1814- 16، في بعثة في تلال غاروال للعثور على مصادر نهري جمنا والغانج. كان جيمس ووليم فريزر أول أوروبيين يصلان إلى العديد من الأماكن التي زاراها، والتي وصفها جيمس بوضوح في هذه الرواية عن الرحلة. وقد وصف جنود الجورخا الذين كان البريطانيون يحاربونهم بأنهم  "شجعان ومكتنزون وأقوياء البنية بصفة عامة؛ وأنهم نشيطون للغاية وأقوياء بالنسبة لأحجامهم. كانوا قادرين على استخدام "التلوار أو السيف الضالع، ويفضلون القتال المطبق، ويهاجمون صارخين بصوت عال...." وقد أُعجب الضباط البريطانيون بالصفات العسكرية للجورخا بشكل كبير لدرجة أن شركة الهند الشرقية البريطانية بدأت في عام 1817 بتشغيل أفواج منهم في قواتها.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

رودول ومارتن، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Journal of a tour through part of the snowy range of the Himālā Mountains, and to the sources of the rivers Jumna and Ganges

نوع المادة

الوصف المادي

548 صفحة : خريطة ؛ 30 × 23 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 10 يناير 2014