بحث حول مكان ميلاد بوذا الساكياموني في تاراي النيبالية

الوصف

في فترة السبعينيات من القرن التاسع عشر، أجر المسح الأثري للهند سلسلة من الحملات لزيادة فهم التاريخ المبكر للهند، ومواصلة الحفاظ على المعالم والآثار الهامة. وفي عام 1896 تلقى عالم الآثار الألماني "ألويس أنطون فوهرر" (1853-1930) الإذن من حكومة المحافظات الشمالية الغربية وأود وحكومة الهند لإجراء بعثة إلى نيبال. ويرجع الفضل بشكل عام إلى "فوهرر" في اكتشاف مسقط رأس بوذا. وُلد سيدهارتا غوتاما، بوذا، في 563 قبل الميلاد تقريبًا في حدائق لومبيني، في سفوح جبال الهيمالايا النيبالية. وقد أصبح مسقط الرأس في وقت لاحق موقعًا للحج، ومن بين الحجاج في عام 249 قبل الميلاد كان الإمبراطور "أشوكا" إمبراطور الهند، الذي اعتنق البوذية. أقام "أشوكا" عمودًا تذكاريًا يحمل هذه الكلمات: ""هنا ولد المقدس". ولأسباب غير معروفة، وبعد القرن الخامس عشر توقفت لومبيني عن جذب الزوار لها وتحولت معابدها إلى أنقاض. وقد اكتشف "فوهرر" بصحبة حاكم المقاطعة، الجنرال "خادجا شامشر" العمود التذكاري للإمبراطور "أشوكا"، مع دليل آخر، أكد على أن لومبيني كانت هي مسقط رأس بوذا. ويوثق هذا البحث، الذي نشر في عام 1897، إيجاد العمود التذكاري والنتائج الأخرى لهذه البعثة. لومبيني هي أحد الأماكن الأربعة المقدسة لـ "بوذا" وتم إدراجها على قائمة اليونسكو للتراث العالمي في عام 1997.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

المطبعة الحكومية، ن.و.ب. وأُوْد، الله أباد

العنوان باللغة الأصلية

Monograph on Buddha Sakyamuni’s Birth-Place in the Nepalese Tarai

نوع المادة

الوصف المادي

vi، 48 صفحة: رسوم توضيحية ؛ 31 سنتيمترًا

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015