جيفرسون ديفيس، رئيس الولايات الكونفدرالية الأمريكية

الوصف

كان جيفيرسون ديفيس (1808-1889) الرئيس الأول والوحيد للولايات الكونفدرالية الأمريكية، وهي الأمة التي تشكَّلت عام 1861 عن طريق انفصال 11 ولاية جنوبية عن الاتحاد. وُلد ديفيس على حدود الميسيسيبي، وتخرَّج في الأكاديمية العسكرية الأمريكية في ويست بوينت وأصبح أحد ملاك الأراضي والعبيد في مزرعة أعطاه إياها أخ ثري أكبر. خدم ديفيس في الكونغرس ومجلس الشيوخ في أربعينيات القرن التاسع عشر، وقاتل بامتياز في الحرب المكسيكية التي اندلعت في الفترة بين 1846-1848، وعيّنه الرئيس فرانكلين بيرس وزيراً للحربية عام 1853. عاد ديفيس إلى مجلس الشيوخ عام 1857 حيث أيّد انتشار الاستعباد إلى مناطق جديدة. اختارته الولايات المنفصلة بالإجماع ليكون رئيساً للكونفدرالية. وقد اجتهد ديفيس في أداء واجباته الرئاسية، لكنه كان أقل نجاحاً بكثير من منافسه الشمالي، أبراهام لينكولن، سواء في إلهام الشعب أو في إدارة الجيش الضخم والتحديات السياسية التي جلبتها الحرب الأهلية الطويلة. اتُّهم ديفيس بعد الحرب بالخيانة، على الرغم من أنه لم يخضع للمحاكمة، وأُدخِل إلى السجن في حصن مونرو في فيرجينيا لمدة عامين. الصورة جزء من ألبوم يتكون معظمه من صور شخصية ترجع لوقت الحرب الأهلية التقطها المصور الفوتوغرافي الأمريكي الشهير ماثيو برادي (حوالي 1823-1896)، وكان مِلكاً لبيدرو الثاني إمبراطور البرازيل (1825-1891) الذي كان جامعاً للصور الفوتوغرافية ومصوراً فوتوغرافياً هو نفسه. وكان الألبوم هدية للإمبراطور من إدوارد أنثوني (1818-1888)، وهو مصور آخر من أوائل المصورين الفوتوغرافيين الأمريكيين كان يملك بالشراكة مع أخيه شركة أصبحت في خمسينيات القرن التاسع عشر رائدة مبيعات مستلزمات التصوير الفوتوغرافي في الولايات المتحدة. وقد يكون الدون بيدرو قد حصل على الألبوم أثناء رحلته إلى الولايات المتحدة عام 1876 عندما افتَتَح مع الرئيس يوليسيس إس. غرانت المعرض المئوي في فيلادلفيا. وُلد برادي في النواحي الشمالية من ولاية نيويورك، وهو ابن لمهاجرين من أيرلندا. واشتهر بصوره الفوتوغرافية التي توثِّق معارك الحرب الأهلية، وقد بدأ حياته المهنية عام 1844 عندما افتَتَح ستوديو للصور الشخصية الداغرية عند ناصية شارعي برودواي وفُلتون في نيويورك سيتي. وعلى مر العقود العديدة التالية، أصدر برادي صوراً شخصية لشخصيات عامة أمريكية رائدة، نُشر الكثير منها كنقوش في المجلات والصحف. ثم افتَتَح برادي فرعاً في واشنطن العاصمة عام 1858. يحتوي الألبوم أيضاً على عدد صغير من المطبوعات غير الفوتوغرافية، وهو جزء من مجموعة تيريزا كريستينا ماريا الموجودة في مكتبة البرازيل الوطنية. تتألف المجموعة من 21,742 صورة جَمَعها الإمبراطور بيدرو الثاني طوال حياته وتبرع بها للمكتبة الوطنية. وهي تُغطي مجموعة متنوعة من الموضوعات. تُوثِّق المجموعة إنجازات البرازيل وشعبها في القرن التاسع عشر وتضم كذلك العديد من الصور الفوتوغرافية لأوروبا وإفريقيا وأمريكا الشمالية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

إدوارد أنثوني، نيويورك

العنوان باللغة الأصلية

Jefferson Davis

الوصف المادي

مطبوعة فوتوغرافية واحدة : بطاقة زيارة، ورق زلالي ؛ 8.6 × 5.5 سنتيمترات

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 22 مارس 2016