المقبرة الإنجليزية في باهيا

الوصف

تتألف مجموعة تيريزا كريستينا ماريا من 21،742 صورة جمعها الإمبراطور بيدرو الثاني ( 1825-91) طوال حياته ومنحها لمكتبة البرازيل الوطنية. وتغطي المجموعة تشكيلة واسعة من المواضيع. وتوثق إنجازات البرازيل والشعب البرازيلي في القرن التاسع عشر، كما تضم العديد من الصور الفوتوغرافية من أوروبا وأفريقيا وأمريكا الشمالية. وفي عام 1868، رافق المصور أوغوستو ريدل زوج ابنة الإمبراطور بيدرو الثاني لويس أوغوستو، دوق ساكس، في رحلة إلى المناطق الداخلية من البرازيل. وخلال البعثة، صور ريدل المقبرة الانجليزية في سلفادور، عاصمة ولاية باهيا. بُنيت المقبرة في بداية القرن التاسع عشر، وهي تطل على خليج جميع القديسين، وقد كانت أول مقبرة لدفن غير الكاثوليك في باهيا. وتعتبر المقبرة أثر باق للتأثير البريطاني في البرازيل.

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015