قطعة سفينة

الوصف

هذه القطعة الخطية هي أول صفحة من ألبوم طولي الشكل(سفينة).يوجد في القمة لوحا مزخرفا فخما وقمة مزخرفة(سارلوه) بالذهب والورد الأزرق وتصميمات من الكرمة. في الجزء العلوي والسفلي يملأ مثلثان (إبهاميا الشكل) ذهبيان مزخرفان باللون الأزرق الفراغات بين الإطار المستطيل والخطوط القطرية للنص. النص مكتوب بخط النستعليق الأسود على ورقة بيج. تشمل ثلاثة أبيات شعرية تسبح الله وتصف عدم قدرة البشر على إدراك قوته: " الحمد للخالق الموصوف بالعظمة الذي أسقط حكمة الأنبياء على تراب العجز. لو أن كل المخلوقات فكرت في تصوير عظمة الله لمدة مائة ألف عام سيقرون في النهاية بعدم قدرتهم على معرفة الله تماما مثلنا فلن نعرف على الإطلاق."على الحد الرأسي للوحة وقع الخطاط (مير) عماد الحسني الكاتب على عمله مع طلب المغفرة من الله. ولد مير عماد في 1552 وعاش في هيرات وقزوين واستقر في أصفهان (عاصمة بلاد فارس الصفوية آنذاك) ونتيجة لتورطه في مؤمرات تتعلق بالملك اغتيل في 1615. كان أستاذا في خط النستعليق حيث جُمعت أعماله ونُسخت وحازت على الإعجاب.

آخر تحديث: 27 إبريل 2016