سانت أوغسطين : الجزء (الذي يقع تحت خط عرض ثلاثين درجة) الواقع على اليابسة في فلوريدا، ولكن ساحل البحر أكثر انخفاضا، مما جعله مشقوقا وشبيها بجزيرة.

الوصف

تمثل هذه الخريطة نقشا أول نقشة لأي مدينة أو أرض تعد جزءا من الولايات المتحدة الآن. وهي تضم أيضا سمك الدورادو الذي يعد واحدا من مواضيع التاريخ الطبيعي التي رسمها جون وايت حاكم أول مستوطنة أنجلو أمريكية في أمريكا في منطقة هاتيراس، التي كانت آنذاك جزءا من فيرجينيا (حاليا كارولينا الشمالية). التقطت غارة السير فرانسيس دريك في 1585-86 على جزر الهند الغربية مستوطني فيرجينيا وأعادتهم إلى أوروبا. في أثناء رحلة العودة، تمكن مؤلف هذا المخطط من نسخ شكل السمكة من رسم أصلي بيد وايت. يظهر النقش أسطول دريك راسيا في منبع نهر ماتانزاس ومجموعة من الجنود تهبط على جزيرة اناستاسيا وتقصف قلعة سان جوان دي بينوس عبر النهر ومجموعة أخرى من الجنود تهبط في الجزء السكني من المستوطنة جنوبي القلعة. يخبرنا النص الموجود على اليسار أن البيوت كانت مبينة من الخشب وتقع بين حدائق بهيجة وأن الحامية العسكرية تشكلت من 150 رجلا وعدد أكبر في قلعة سانت هيلين (جاكسونفيل) إلى الشمال وأن هذه الحاميات وضعت لإبقاء الإنجليز والفرنسيين بعيدا وليس لأن الأسبان أرادوا الأرض.

آخر تحديث: 19 أكتوبر 2015