العميد جيمس شيلدز

الوصف

كان جيمس شيلدز (1806-1879) جنرالاً بجيش الاتحاد في الحرب الأهلية الأمريكية. وهو الشخص الوحيد الذي انتُخب لمجلس الشيوخ الأمريكي من ثلاث ولايات. وُلِد شيلدز في ألتمور في أيرلندا، وهاجر إلى الولايات المتحدة عام 1827، واستقر في العام الذي يليه في كاسكاسكيا بإلينوي. مارس شيلدز المحاماة عندما كان شاباً وأصبح ناشطاً سياسياً. انتُخب للمجلس التشريعي لإلينوي وخدم لاحقاً في مجلس الأشغال العامة وفي منصب مدقق بالولاية. اختلف شيلدز مع أبراهام لينكولن في الكثير من الأمور، وذلك نظراً لميول شيلدز الديمقراطية الجاكسونية. كان شيلدز محاطاً بجدل سياسي حول إفلاس بنوك الولاية عام 1842 عندما تحدى لينكولن لخوض مبارزة. وفي 22 سبتمبر من عام 1842، التقى الرجلان في "بلادي آيلاند" بميزوري من أجل مواجهتهما التي لم تحدث قط بعد أن تراجع شيلدز عن اتهاماته للينكولن بكتابة مقالات مهينة عنه. أنشأ شيلدز فوجاً أثناء الحرب المكسيكية (1846-1848) وخدم بتميز فيها ومُنح رتبة عميد. عاد شيلدز إلى إلينوي بعد انتهاء الحرب وانتُخِب لعضوية مجلس الشيوخ الأمريكي حيث خدم من عام 1849 حتى عام 1855. وانتقل إلى منطقة مينيسوتا بعد أن عانى من خسارته في محاولته لإعادة انتخابه. وبعد أن التحقت مينيسوتا بالاتحاد كولاية، انتُخب مرةً أخرى لمجلس الشيوخ الأمريكي (1858-1859). ومع اندلاع الحرب الأهلية، عُين شيلدز عميداً وخدم تحت إمرة الجنرال ناثانيال بانكس في دائرة شيناندواه. استقال شيلدز عندما رفض مجلس الشيوخ الموافقة على ترقيته إلى رتبة لواء. واستقر في ميزوري واستأنف ممارسته للمحاماة. انتُخِب شيلدز مرةً أخرى عام 1879 في مجلس الشيوخ الأمريكي، ولكن هذه المرة من ميزوري، ليخدم بضعة أشهر من فترة غير منتهية لعضو آخر في مجلس الشيوخ. رفض شيلدز الترشح في الانتخابات مرةً أخرى عام 1879، وتوفي بعد أن أكمل خدمته في مجلس الشيوخ بفترة وجيزة. الصورة جزء من ألبوم يتكون معظمه من صور شخصية ترجع لوقت الحرب الأهلية التقطها المصور الفوتوغرافي الأمريكي الشهير ماثيو برادي (حوالي 1823-1896)، وكان مِلكاً لبيدرو الثاني إمبراطور البرازيل (1825-1891) الذي كان جامعاً للصور الفوتوغرافية ومصوراً فوتوغرافياً هو نفسه. وكان الألبوم هدية للإمبراطور من إدوارد أنثوني (1818-1888)، وهو مصور آخر من أوائل المصورين الفوتوغرافيين الأمريكيين كان يملك بالشراكة مع أخيه شركة أصبحت في خمسينيات القرن التاسع عشر رائدة مبيعات مستلزمات التصوير الفوتوغرافي في الولايات المتحدة. وقد يكون الدون بيدرو قد حصل على الألبوم أثناء رحلته إلى الولايات المتحدة عام 1876 عندما افتَتَح مع الرئيس يوليسيس إس. غرانت المعرض المئوي في فيلادلفيا. وُلد برادي في النواحي الشمالية من ولاية نيويورك، وهو ابن لمهاجرين من أيرلندا. واشتهر بصوره الفوتوغرافية التي توثِّق معارك الحرب الأهلية، وقد بدأ حياته المهنية عام 1844 عندما افتَتَح ستوديو للصور الشخصية الداغرية عند ناصية شارعي برودواي وفُلتون في نيويورك سيتي. وعلى مر العقود العديدة التالية، أصدر برادي صوراً شخصية لشخصيات عامة أمريكية رائدة، نُشر الكثير منها كنقوش في المجلات والصحف. ثم افتَتَح برادي فرعاً في واشنطن العاصمة عام 1858. يحتوي الألبوم أيضاً على عدد صغير من المطبوعات غير الفوتوغرافية، وهو جزء من مجموعة تيريزا كريستينا ماريا الموجودة في مكتبة البرازيل الوطنية. تتألف المجموعة من 21,742 صورة جَمَعها الإمبراطور بيدرو الثاني طوال حياته وتبرع بها للمكتبة الوطنية. وهي تُغطي مجموعة متنوعة من الموضوعات. تُوثِّق المجموعة إنجازات البرازيل وشعبها في القرن التاسع عشر وتضم كذلك العديد من الصور الفوتوغرافية لأوروبا وإفريقيا وأمريكا الشمالية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

إدوارد أنثوني، نيويورك

الوصف المادي

مطبوعة فوتوغرافية واحدة : بطاقة زيارة، ورق زلالي ؛ 8.5 × 5.4 سنتيمترات

المَراجع

  1. Stephen L. Hansen, “Shields, James,” in American National Biography (New York: Oxford University Press, 1999).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 22 مارس 2016