الفيدرالي: مجموعة مقالات تؤيد الدستور الجديد، مثلما اتفق عليه المؤتمر الفيدرالي في 17 سبتمبر 1787. في مجلدين

الوصف

يُعد الفيدرالي أهم عمل كتبته يد أمريكية على الإطلاق حول فن إدارة شؤون الدولة والنظرية السياسية. من بين المقالات الخمسة وثمانين التي تُشكِّل العمل، ظهرت سبعة وسبعون منها في صحف نيويورك بين أكتوبر 1787 ومايو 1788 تحت الاسم المستعار "بوبليوس"، بينما ظهرت المقالات الثمانية الأخرى لأول مرة في المجلد الثاني من العمل المُقدَّم هنا، ثم في الصحف لاحقاً في عام 1788. كَتَب هذه المقالات في الأساس ألكسندر هاميلتون وجيمس ماديسون، مع بعض المساعدة من جون جاي، وكان الهدف الرئيسي لها هو إقناع مواطني ولاية نيويورك بانتخاب مفوضين لحضور مؤتمر ولايتهم للتصديق على الدستور، بحيث يكون المفوَّضون من مؤيدي دستور الولايات المتحدة الجديد المُتبنَّى في فيلادلفيا في 17 سبتمبر من عام 1787. وسرعان ما طُبعت المقالات في صورة كتاب من مجلدين في ربيع عام 1788، حيث ضم المجلد 1 الذي صدر في 22 مارس المقالات 1-39، بينما ضم المجلد 2 المقالات 40-85 وصدر في يوم 28 مايو. عادةً ما يُشار إلى هذه المقالات باسم أوراق الفيدرالي، وهي تُشكِّل معاً أحد الأعمال الكلاسيكية العظيمة في مجال الحكومة، حيث تتمثل موضوعاتها الرئيسية في الفيدرالية والضوابط والموازين وفصل السلطات والتعددية والتمثيل الشعبي. أصبح كتاب الفيدرالي أكثر المصادر موثوقيةً من حيث تأويل ما كان يقصده واضعو الدستور ولا يزال حتى اليوم يضفي أثره على تطوير وتفسير القانون الدستوري الأمريكي، ولعلَّ السبب وراء ذلك يكمن جزئياً في أن هاميلتون وماديسون كانا من بين أهم المشاركين في مؤتمر فيلادلفيا. تظهر هنا نسخة توماس جيفرسون الشخصية من الطبعة الأولى لكتاب الفيدرالي، مع ملاحظات بخط يده تشير إلى معرفته بمؤلف كل مقال. كان هاميلتون قد ترك قائمة بأسماء المؤلفين لدى محاميه قبل المبارزة التي أَوْدَت به مع آرون بور، وكذلك حدد ماديسون كاتب كل مقال في نسخته من كتاب الفيدرالي، ومع ذلك، لا تتوافق أي من هذه القوائم معاً، ولا يزال هناك خلاف بين الباحثين حول مؤلفي بعض هذه المقالات. انعقد مؤتمر نيويورك في بوكيبسي في يونيو عام 1788، وفي 26 يوليو جاءت نتيجة التصويت لصالح التصديق على الدستور بفارق ضئيل بلغ 30 صوتاً في مقابل 27.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

جيه. وإيه. ملين، نيويورك

العنوان باللغة الأصلية

The Federalist: A Collection of Essays, Written in Favour of the New Constitution, as Agreed Upon by the Federal Convention, September 17, 1787. In Two Volumes

نوع المادة

الوصف المادي

مجلدان ؛ 17 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 16 مارس 2017