أرشيدوق النمسا فرانز فرديناند، الذي أدى اغتياله في سَراييفو بالبوسنة في 28 يونيو 1914 إلى الملابسات التي أسفرت عن إعلان النمسا الحرب ضد صربيا

الوصف

زار الأرشيدوق فرانز فرديناند (1863-1914) سَراييفو بإقليم البوسنة والهرسك بصفته مفتشاً عاماً بالجيش، وكان حينها ولي عهد إمبراطور النمسا والمجر، وهو فرانز جوزيف الأول. دخل إقليم البوسنة والهرسك تحت سيادة الإمبراطورية النمساوية المجرية منذ عام 1878، ولكن ثار غضب القوميين الصربيين نتيجةً لضم الإقليم رسمياً للنمسا عام 1908. عزم التنظيم الإرهابي الصربي المعروف باسم "اليد السوداء" على اغتيال فرانز فرديناند، وهو ما نجحوا في تحقيقه في محاولتهم الثانية في 28 يونيو 1914. كانت حادثة الاغتيال بمثابة الذريعة التي احتاجتها الإمبراطورية النمساوية المجرية لتوجيه إنذار أخير شديد اللهجة لصربيا. دعمت روسيا صربيا في المواجهة التي تصاعدت وتيرتها مع النمسا بينما دعمت ألمانيا النمسا، وهو الأمر الذي أدى إلى سلسلة من المواجهات التي دفعت جميع القوى العظمى بأوروبا إلى خوض ما أصبح يُعرف بالحرب العالمية الأولى. توجد هذه الصورة الفوتوغرافية ضمن مجموعة حرب الأمم التي تتألف من 1398 صورة روتوغرافية تصحبها تعليقات وصفية موجزة تتعلق بالحرب العالمية الأولى والفترة التي أعقبتها مباشرةً. نشرت الكتاب شركة نيويورك تايمز كَمبني وهو يحتوي على صور عُرضت في مِدْ-ويك بِكتوريَلْ، وهي مجلة أسبوعية للصور الإخبارية أصدرتها نيويورك تايمز كَمبني في الفترة بين عام 1914 وعام 1937. تُصور الصور الفوتوغرافية أبرز القادة العسكريين والمدنيين من الدول التي خاضت الحرب، بالإضافة إلى مشاهد من المعارك وأهم منظومات الأسلحة والخراب والدمار الذي خلفه القتال وعودة القوات بعد الحرب واحتفالات النصر في العديد من الدول وأخيراً مشاهد من مؤتمر باريس للسلام. وإلى جانب الجبهة الغربية في فرنسا وبلجيكا، تغطي الصور مسارح الأحداث الأخرى بالحرب، وتشمل الجبهة الشرقية والإيطالية وجبهة البلقان وحملة الدردنيل وغاليبولي والحملة التي وقعت أحداثها ببلاد الرافدين وفلسطين. وقد تطورت الأوضاع في العديد من البلدان بعد الحرب، ومن بين تلك التطورات التي غطتها الصور الثورتين اللتين اندلعتا في ألمانيا وروسيا وتدخل قوات الحلفاء والقوات الأمريكية في سيبيريا. يحتوي الكتاب على فهرس بالمحتويات و32 خريطة تشمل خرائط مصوَّرة توضح الجبهات والحملات، إلى جانب ملحق مكون من ثلاث صفحات. يقدم الملحق ترتيباً زمنياً للأحداث خلال الفترة من 1914 إلى 1919 وإحصائيات (تشمل مقدار القوة المحشودة وعدد الموتى والجرحى والمفقودين من جميع الدول المحاربة) بالإضافة إلى أهم الأحداث التي وقعت أثناء الحرب والبنود الأساسية لمعاهدة فرساي التي طوت صفحة الحرب رسمياً.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

نيويورك تايمز كَمبني، نيويورك

العنوان باللغة الأصلية

Archduke Franz Ferdinand Of Austria, Whose Assassination At Serajevo, Bosnia, June 28, 1914, Set In Motion Forces That Resulted In The Declaration Of War By Austria Against Serbia

الوصف المادي

مطبوعة واحدة : أبيض وأسود ؛ 34-42 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 14 نوفمبر 2017