المارشال هنري بيتان، أحد أكبر القادة العسكريين خلال الحرب

الوصف

كان فيليب بيتان (1856‒1951) أحد القادة بالجيش الفرنسي، وقد تم تعيينه لقيادة الدفاع عن فردان في فبراير من عام 1917. وفي رده على الأمر الذي تلقاه بالبقاء مع جيشه في مكانه مهما كلفه الأمر، يقال أن بيتان قد قال "إل نيه باسيرون با!" (لن يمروا أبداً!). وعلى الرغم من ذلك، فإن بعض السلطات تسند هذه المقولة إلى الجنرال روبيرت نيفيل. بدأت القوات الفرنسية في إعلان العصيان في 3 مايو عام 1917، وذلك نتيجة للإنهاك وخيبة الأمل اللذين انتشرا جرّاء سقوط القتلى عديم الجدوى وفشل معركة إين الثانية في إبريل من عام 1917. أخمد الجنرال بيتان التمرد عن طريق منح قدر أكبر من الإجازات وتسريع عملية تبادل الجنود لمواقعهم في الخنادق وتحسين ظروف الجنود على الجبهة. وقد تقلد منصب رئيس فرنسا الفيشية من 1940 إلى 1944 ثم سُجن لتعاونه مع الرايخ الثالث. توجد هذه الصورة الفوتوغرافية ضمن مجموعة حرب الأمم التي تتألف من 1398 صورة روتوغرافية تصحبها تعليقات وصفية موجزة تتعلق بالحرب العالمية الأولى والفترة التي أعقبتها مباشرةً. نشرت الكتاب شركة نيويورك تايمز كَمبني وهو يحتوي على صور عُرضت في مِدْ-ويك بِكتوريَلْ، وهي مجلة أسبوعية للصور الإخبارية أصدرتها نيويورك تايمز كَمبني في الفترة بين عام 1914 وعام 1937. تُصور الصور الفوتوغرافية أبرز القادة العسكريين والمدنيين من الدول التي خاضت الحرب، بالإضافة إلى مشاهد من المعارك وأهم منظومات الأسلحة والخراب والدمار الذي خلفه القتال وعودة القوات بعد الحرب واحتفالات النصر في العديد من الدول وأخيراً مشاهد من مؤتمر باريس للسلام. وإلى جانب الجبهة الغربية في فرنسا وبلجيكا، تغطي الصور مسارح الأحداث الأخرى بالحرب، وتشمل الجبهة الشرقية والإيطالية وجبهة البلقان وحملة الدردنيل وغاليبولي والحملة التي وقعت أحداثها ببلاد الرافدين وفلسطين. وقد تطورت الأوضاع في العديد من البلدان بعد الحرب، ومن بين تلك التطورات التي غطتها الصور الثورتين اللتين اندلعتا في ألمانيا وروسيا وتدخل قوات الحلفاء والقوات الأمريكية في سيبيريا. يحتوي الكتاب على فهرس بالمحتويات و32 خريطة تشمل خرائط مصوَّرة توضح الجبهات والحملات، إلى جانب ملحق مكون من ثلاث صفحات. يقدم الملحق ترتيباً زمنياً للأحداث خلال الفترة من 1914 إلى 1919 وإحصائيات (تشمل مقدار القوة المحشودة وعدد الموتى والجرحى والمفقودين من جميع الدول المحاربة) بالإضافة إلى أهم الأحداث التي وقعت أثناء الحرب والبنود الأساسية لمعاهدة فرساي التي طوت صفحة الحرب رسمياً.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

نيويورك تايمز كَمبني، نيويورك

العنوان باللغة الأصلية

Marshal Henri Petain, One Of The Greatest Military Leaders Of The War. It Was He Who Said At Verdun: "They Shall Not Pass."

المكان

الوصف المادي

مطبوعة واحدة : أبيض وأسود ؛ 34-42 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 14 نوفمبر 2017